أبي رميا: أكدنا خلال لقائنا مع الحريري على استعدادنا للتعاون


أطلّ النائب سيمون ابي رميا عبر “المنار” في مقابلة أشار خلالها إلى أن النظام السياسي الحالي بحاجة ماسة للتطوير لانه يكبّل الجميع ويمنع التقدم، فرئيس الجمهورية “حكم من دون صفّارة” ورئيس مجلس الوزراء يرأس حكومة مؤلفة من فريق عمل غير متجانس، والوزراء يحملون معهم الى الحكومة اجنداتهم الحزبية ويعرقلون مشاريع بعضهم.

وكشف أن النقاش الذي اجراه وفد تكتل لبنان القوي مع الحريري خلال الاستشارات النيابية غير الملزمة كان جديّا وصريحا وايجابيا، ومداخلته كانت إيجابية و منفتحة وواقعية.

وأعلن أنه تم التأكيد خلال لقاء التكتل مع الحريري على استعداد التكتل للتعاون لكي تبصر الحكومة النور سريعا، وأضاف: شدّدنا على الاصلاحات ووحدة المعايير بالتعاطي في عملية تأليف الحكومة وعلى التعاون الدستوري بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف في تأليف الحكومات.

وأكّد أبي رميا أن العلاقة السياسية مع حزب الله تم التعبير عنها بورقة “تفاهم مار مخايل” التي تضمنت ١٠ بنود اصلاحية ووطنية واضحة، مشيراً إلى أن الملاحظات والاختلافات والخلافات في الملفات الداخليّة يتم التعبير عنها بكل وضوح وشفافية خلال اللقاءات مع الحزب.

وقال: “يجب ان تكون “١٧ تشرين” محطة مفصلية عند كل الاحزاب اللبنانية وفرصة لاجراء عملية تقييم للاداء السياسي الذي كان قائما في السابق، وإلا فكل القوى السياسية ذاهبة إلى الزوال.”