أرمن إيطاليا ينفون أنباء توجه متطوعين منهم للقتال في قره باغ


أكدت مصادر في الجالية الأرمنية في روما، أن أحدا لم يغادر للانضمام إلى الأرمن الذين يقاتلون في قره باغ، مشيرين إلى أنه “لا يمكن استبعاد المبادرات الفردية”.

وأضافت المصادر في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الدولية الإيطالية، أن “إشعارين على الأقل وصلا من أشخاص يطلبون معلومات حول الذهاب للقتال في منطقة القوقاز”.

وذكرت، أنه “بينما يستمر وصول أخبار الأرمن الذين غادروا اليونان ولبنان، لم ينطلق أحد من إيطاليا”، موضحة أن “الأرمن الذين ظهروا في الفيديوهات وهم يقاتلون في قره باغ ليسوا مرتزقة، بل مواطنون أدوا خدمتهم العسكرية سابقا ويقاتلون من أجل أرمينيا”.

وأضافت: “هم ليسوا جنودا، بل نوع من جنود الاحتياط اختاروا الذهاب إلى الجبهة طواعية”.

وشددت على “أنه لا توجد أية تعليمات من وزارة الخارجية وحكومة يريفان”.

واندلعت في 27 سبتمبر الماضي، اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في قره باغ والمناطق المتاخمة، في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما، وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقطاب مسلحين أجانب.