أعراض مرض الانسداد الرئوى المزمن ” الربو “

أعراض مرض الانسداد الرئوى المزمن  الربو

 فى أول ثلاثاء من شهر مايو يحتفل العالم باليوم العالمى للربو، وهو واحد من أكثر الأمراض انتشارًا فى جميع أنحاء العالم ضمن أمراض الجهاز التنفسى التى تسبب تلفًا شديدًا فى الرئة،  قد يتسبب التهاب الشعب الهوائية والرئتين، خاصة عند استنشاق أى مادة مسببة للحساسية، مما يجعل التنفس صعبًا أو مستحيلا، فى المقابل، مرض الانسداد الرئوى المزمن هو الاسم الذى يطلق على مجموعة من أمراض الرئة التى تشمل انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن، وفى التقرير التالي نتحدث عن أوجه التشابه والاختلاف بين الربو ومرض الانسداد الرئوى المزمن:

ما الذى يسبب الربو ومرض الانسداد الرئوى المزمن؟

السبب الرئيسى لمرض الانسداد الرئوى المزمن هو استهلاك التبغ والدخان، الأشخاص الذين يتعرضون للأبخرة أثناء الطهى فى منازل سيئة التهوية يتأثرون أيضًا بمرض الآنسداد الرئوى المزمن، يتسبب هذا الدخان فى تهيج الرئتين ، مما يتسبب فى تمدد القصبات الهوائية والأكياس الهوائية، مما يؤدى بدوره إلى ترك الهواء محبوسًا فى الرئتين عند الزفير.

من ناحية أخرى إذا كان ألفرد مصابًا بالربو، فإن رئتيه تتفاعل مع الجزيئات المختلفة الموجودة فى البيئة، تسمى هذه الجزيئات بمسببات الربو مثل حبوب اللقاح وشعر الحيوانات الأليفة والملوثات.

ما هى الأعراض؟

تبدو أعراض مرض الانسداد الرئوى المزمن والربو متشابهة إلى حد كبير، خاصة ضيق التنفس الذى يحدث فى كلا المرضين، بالنسبة أعراض الربو الشائعة  هى السعال الذى يزداد ليلاً، وأزيز وضيق فى التنفس، وألم أو ضغط فى الصدر، أما بالنسبة لأعراض مرض الانسداد الرئوى المزمن فهى السعال المزمن مع المخاط أو بدونه، وإعياء، وضيق فى التنفس، وصفير أو صوت أثناء التنفس.

من الذى يمكن أن يصاب بالربو أو مرض الانسداد الرئوى المزمن؟

عوامل الخطر الشائعة للإصابة بالربو هى التاريخ العائلى، أو عدوى الجهاز التنفسى الحادة عند الأطفال، أو حالة الحساسية الكامنة، أو التعرض لبعض المهيجات الكيميائية أو الملوثات الصناعية فى مكان العمل.

ما هى العلاجات؟

علاج الربو هو أجهزة الاستنشاق للتخفيف السريع (موسعات الشعب الهوائية) تفتح المسالك الهوائية المتورمة التى تحد من التنفس، وأدوية الحساسية وحقن الحساسية (العلاج المناعي)، أما العلاج الآنسداد الرئوى المزمن الأدوية مثل موسعات الشعب الهوائية، والستيرويدات المستنشقة، وأجهزة الاستنشاق المركبة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

فريق الصحة العالمية في ووهان يؤكد حصلنا على معلومات غير مسبوقة

الطفرات التي ظهرت على “كورونا” قد تطيل عمر الفيروس عاما آخر

 فى أول ثلاثاء من شهر مايو يحتفل العالم باليوم العالمى للربو، وهو واحد من أكثر الأمراض انتشارًا فى جميع أنحاء العالم ضمن أمراض الجهاز التنفسى التى تسبب تلفًا شديدًا فى الرئة،  قد يتسبب التهاب الشعب الهوائية والرئتين، خاصة عند استنشاق أى مادة مسببة للحساسية، مما يجعل التنفس صعبًا أو مستحيلا، فى المقابل، مرض الانسداد الرئوى المزمن هو الاسم الذى يطلق على مجموعة من أمراض الرئة التى تشمل انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن، وفى التقرير التالي نتحدث عن أوجه التشابه والاختلاف بين الربو ومرض الانسداد الرئوى المزمن:

ما الذى يسبب الربو ومرض الانسداد الرئوى المزمن؟

السبب الرئيسى لمرض الانسداد الرئوى المزمن هو استهلاك التبغ والدخان، الأشخاص الذين يتعرضون للأبخرة أثناء الطهى فى منازل سيئة التهوية يتأثرون أيضًا بمرض الآنسداد الرئوى المزمن، يتسبب هذا الدخان فى تهيج الرئتين ، مما يتسبب فى تمدد القصبات الهوائية والأكياس الهوائية، مما يؤدى بدوره إلى ترك الهواء محبوسًا فى الرئتين عند الزفير.

من ناحية أخرى إذا كان ألفرد مصابًا بالربو، فإن رئتيه تتفاعل مع الجزيئات المختلفة الموجودة فى البيئة، تسمى هذه الجزيئات بمسببات الربو مثل حبوب اللقاح وشعر الحيوانات الأليفة والملوثات.

ما هى الأعراض؟

تبدو أعراض مرض الانسداد الرئوى المزمن والربو متشابهة إلى حد كبير، خاصة ضيق التنفس الذى يحدث فى كلا المرضين، بالنسبة أعراض الربو الشائعة  هى السعال الذى يزداد ليلاً، وأزيز وضيق فى التنفس، وألم أو ضغط فى الصدر، أما بالنسبة لأعراض مرض الانسداد الرئوى المزمن فهى السعال المزمن مع المخاط أو بدونه، وإعياء، وضيق فى التنفس، وصفير أو صوت أثناء التنفس.

من الذى يمكن أن يصاب بالربو أو مرض الانسداد الرئوى المزمن؟

عوامل الخطر الشائعة للإصابة بالربو هى التاريخ العائلى، أو عدوى الجهاز التنفسى الحادة عند الأطفال، أو حالة الحساسية الكامنة، أو التعرض لبعض المهيجات الكيميائية أو الملوثات الصناعية فى مكان العمل.

ما هى العلاجات؟

علاج الربو هو أجهزة الاستنشاق للتخفيف السريع (موسعات الشعب الهوائية) تفتح المسالك الهوائية المتورمة التى تحد من التنفس، وأدوية الحساسية وحقن الحساسية (العلاج المناعي)، أما العلاج الآنسداد الرئوى المزمن الأدوية مثل موسعات الشعب الهوائية، والستيرويدات المستنشقة، وأجهزة الاستنشاق المركبة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

فريق الصحة العالمية في ووهان يؤكد حصلنا على معلومات غير مسبوقة

الطفرات التي ظهرت على “كورونا” قد تطيل عمر الفيروس عاما آخر