اجتماع لوزراء خارجية الدول الاعضاء في الاتحاد من اجل المتوسط


أعلنت بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان ببيان، أن “المنتدى الإقليمي الخامس للاتحاد من اجل المتوسط (UfM) سيعقد افتراضيا في 27 نوفمبر في إطار الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لعملية برشلونة. وسيجتمع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط خلال المنتدى، الذي يتشارك رئاسته الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي ونائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، وذلك في ضيافة وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية أرانتشا كونثاليث لايا والأمين العام للاتحاد من اجل المتوسط ناصر كامل”.

وأشار البيان الى أن “المنتدى سيمثل فرصة لتقييم ما تم تحقيقه خلال ربع قرن من الحوار والتعاون، وكذلك التفكير في مستقبل الشراكة الأوروبية المتوسطية مع مراعاة تداعيات جائحة كوفيد-19 وأثرها على النمو الاقتصادي والتماسك الاجتماعي”.

ولفت الى أنه “سيسبق الاجتماع الوزاري للاتحاد من أجل المتوسط في 26 نوفمبر، اجتماع وزاري بين الاتحاد الأوروبي وجوار الجنوب من أجل شراكة متجددة. وسيعقد مؤتمر افتراضي للمجتمع المدني في 25 نوفمبر تحت عنوان “مستقبل المجتمع المدني يوروميد+25″ لعرض المبادرات والمشاريع الناجحة للفاعلين المعنيين التي تعزز التعاون الأورومتوسطي على الأرض. كما سيتضمن المؤتمر ملاحظات تمهيدية يلقيها مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار والتوسع أوليفر فارهيلي، والأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط ناصر كامل، وكلمة افتتاحية لوداد بوشماوي الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2015”.

وأورد البيان البرنامج الصحافي في 27 نوفمبر 2020 كالاتي:

“-27 نوفمبر: المنتدى الإقليمي الخامس للاتحاد من أجل المتوسط (أونلاين)

-CET 13h00- مؤتمر صحافي افتراضي باللغات الإسبانية والعربية والإنجليزية والفرنسية. (اونلاين)
الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي ونائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل، وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن أيمن الصفدي، وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية أرانتشا كونثاليث، والأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط ناصر كامل”.