التقدمي الإشتراكي: غريبٌ أن يكون هذا “العهد القوي” غير قادر على تحمّل رأي


صدر عن مفوضية الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي البيان التالي:

مرة جديدة تتفوّق على نفسها السلطة الحاكمة في تقديم الصورة المظلمة لأدائها في قمع حرية التعبير والرأي، وملاحقة الناشطين والصحافيين.

غريبٌ فعلاً أن يكون هذا “العهد القوي” غير قادر على تحمّل رأياً آخر في ظل أسوأ أوضاع يمكن أن يعيشها المواطن اللبناني، وما استدعاء وتوقيف الناشط غابي الضاهر إلا النموذج عمّا بلغه ضيق صدر الحُكم وتعسّفه.

إن هذه الممارسات القمعية هي موضع رفض واستنكار وإدانة، وكل تعرض للحريات إنما هو إعتداء موصوف على آخر ما تبقى من ميزات لبنان بتنوعه وتعدديته، وغير مقبول على الإطلاق المسّ بما كرّسه الدستور اللبناني والمواثيق والقوانين الدولية، وإن معركة الحريات هي معركة مستمرة بموازاة معركة إنقاذ لبنان اقتصادياً ومعيشياً وسياسياً، ولعلّه مفيدٌ تذكير الحُكم بضرورة الاستفادة من المبادرة الفرنسية والتركيز على تنفيذها بدل تضييع الوقت في التعطيل من جهة وقمع الحريات من جهة ثانية.