الدولار يتراجع وأسعار المحروقات تنخفض ومصرف لبنان مستمر بالتعميم 161

سجّل سعر الدولار في السوق السوداء، الجمعة، تراجعاً ملحوظاً مقابل الليرة اللبنانية، إذ بلغ للمبيع 28,200 وللشراء 28,500. وبالتزامن مع انخفاض سعر الدولار، صدر بعد ظهر الجمعة جدول جديد لتركيب أسعار المشتقات النفطية، بعد جدول صباحي، مسجلا انخفاضاً جديداً على النحو الآتي:
 بنزين 95 أوكتان: 369200 بتراجع 6400 ليرة لبنانية.
بنزين 98  أوكتان: 381800 بتراجع 6600 ليرة لبنانية.
مازوت: 362800 بتراجع 35600 ليرة لبنانية.
 غاز: 319600 بتراجع 30100 ليرة لبنانية.
وعزا عضو نقابة أصحاب محطّات المحروقات جورج البراكس سبب تراجع الأسعار اليوم إلى “الانخفاض في سعر صرف الدولار في الأسواق الحرّة المحلية”. وأضاف: أبقى مصرف لبنان سعر صرف الدولار المؤمَن من قبله لاستيراد 85 في المئة من البنزين، على 24600 ليرة. أمّا سعر صرف الدولار المعتمد في جدول تركيب الأسعار لاستيراد 15 في المئة من البنزين والمحتسب وفقاً لأسعار الأسواق الموازية والمتوجب على الشركات المستوردة والمحطات تأمينه نقداً، فاحتسب بمعدل 31237 بدلاً من 32187 ليرة. وبالنسبة الى أسعار النفط المستوردة، فلم تلحظ أيّ تعديل”.
وقال إنّ مصرف لبنان أبقى سعر صرف الدولار المؤمّن من قبله لاستيراد %85 من البنزين على 24600 ليرة. أما سعر صرف الدولار المعتمد في جدول تركيب الأسعار لاستيراد من البنزين والمحتسب وفقاً لأسعار الأسواق الموازية والمتوجب على الشركات المستوردة والمحطات تأمينه نقداً، فاحتسب بمعدل 31237 بدلاً من 32187 ليرة، لافتاً إلى أنّ أسعار النفط المستوردة، لم تلحظ أيّ تعديل.
وصدر عن مصرف لبنان البيان الآتي: “بناء ً على  مقررات الاجتماع الذي ترأسه دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ نجيب ميقاتي بحضور معالي وزير المآل الأستاذ يوسف الخليل وسعادة حاكم مصرف لبنان الأستاذ رياض سلامة يوم الثلاثاء الواقع فيه ١١ كانون الثاني ٢٠٢٢  والذي جاء فيه ما يلي: اضافةً الى المفاعيل الاساسية للتعميم 161 يحق للمصارف زيادةً عن الكوتا التي يحق لها شهرياً سحبها بالليرة اللبنانية واصبحت تأخذها بالدولار الاميركي على منصة Sayrafa ان تشتري الدولار الاميركي الورقي من مصرف لبنان مقابل الليرات اللبنانية التي بحوزتها او لدى عملائها على سعر منصة صيرفة من دون سقف محدد.  يودّ حاكم المركزي التأكيد ان مصرف لبنان مستمر في تنفيذ هذا القرار”.
الخبز والطحين: بالعودة الى الهموم اليومية،  أكد نقيب أصحاب الأفران في جبل لبنان أنطوان سيف ان “مع انخفاض سعر صرف الدولار سينخفض سعر ربطة الخبز”.
وقال في تصريح “لدينا مصروف هائل من المازوت الذي يتم تسعيره بالدولار وذلك يؤثّر بشكلٍ كبير على سعر الرغيف”.  وأضاف “الدراسات التي تقوم بها وزارة الاقتصاد لا تعطي ربحاً أكثر من 10 في المئة وهذا يؤثّر على المؤسسات الصغيرة وفي حال غيابها لن تستطيع المؤسسات الكبيرة تغطية حاجة السوق”. بدوره، أكّد ممثل أصحاب تجمع المطاحن بول منصور أن “لا نية لرفع الدعم عن القمح والطحين”.