الصومال تتراجع عن تصريح بشأن الحرب في إثيوبيا

تراجعت وزارة الخارجية الصومالية عن تصريح بشأن الحرب بين الحكومة الفيدرالية الإثيوبية وبين الإدارة الحاكمة في إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا.

وكانت الخارجية الصومالية قد عبرت في منشور في موقعها على “تويتر” عن قلقها من القتال الدائر في إثيوبيا، مؤكدة دعمها لوحدة إثيوبيا، داعية إلى حل سلمي للصراع، إلا أنها سحبت المنشور في وقت لاحق.

وأعلن وزير الخارجية أحمد عيسى عوض، أنه لا يوجد بيان رسمي صدر من وزارته بشأن الحرب في إثيوبيا، وأن ما نشر في موقع وزارته لا يمثل رؤية الحكومة الفيدرالية.

قد يهمك أيضًا:  

سقوط 7 قتلى إثر تفجيرين منفصلين في الصومال

  الحرب في إثيوبيا تتصاعد وأنباء عن تدشين “التعبئة الشعبية”