الولايات المتحدة توسع قائمتها السوداء لمعاقبة إيران


أدرجت الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، 10 كيانات وشخصيات صينية وأسترالية في قائمة العقوبات الأميركية التي تستهدف إيران.

وأفادت وزارة الخزانة الأميركية بوضع 6 شركات صينية تقع 5 منها في هونغ كونغ وواحدة في أستراليا، إضافة إلى مواطنين صينيين وشخص أسترالي، في القائمة السوداء لعملهم مع إيران.

وتتمثل العقوبات الأميركية في تجميد أصول الأطراف المستهدفة في أراضي الولايات المتحدة ومنع مواطني وشركات البلاد من العمل معها.

وتتبع إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، منذ توليه السلطة عام 2017، حملة “الضغوط القصوى” على إيران، تشمل فرض عقوبات اقتصادية قاسية، بحجة أنها “أكبر داعم دولي للإرهاب في الشرق الأوسط”.

وفرضت الولايات المتحدة مجموعات من العقوبات على إيران وبعض الأطراف المتعاونة معها تستهدف أهم قطاعات اقتصاد البلاد، خاصة إنتاج وبيع النفط.

بدورها، تتهم السلطات الإيرانية الولايات المتحدة بخرق الاتفاقات الدولية، خاصة الصفقة النووية مع طهران، وممارسة “الإرهاب الاقتصادي والطبي” بحق إيران.