اِعْتِصَامٌ أمام السِّفارة الفرنْسيَّة فِي بيْروت تنْديدًا ب ” السُّلْطة الفاسدة “

اعتصم العشرات من «تحالف متّحدون» و«جمعية صرخة المودعين» أمام السفارة الفرنسية في بيروت، رافعين لافتات تندّد بالسلطة السياسية الفاسدة وبقرارت حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، وجمعية المصارف وتدعو إلى التوجّه إلى المحاكم الدّولية، وسط إجراءات أمنية مشدّدة.
ولفت رئيس الجمعية، علاء خورشيد، إلى أنّ «التحرّك أمام السفارة الفرنسية اليوم يأتي من ضمن سلسلة التحرّكات التي ستلجأ إليها الجمعية وتحالف متّحدون لإيصال الصرخة إلى كلّ من يعنيهم الأمر في الدول الأوروبية والأميركية، نظراً إلى أنّ معظم أركان هذه المنظومة السياسية والمالية والمصرفية يحملون جنسيّاتها».
وأشار إلى أنهم «مسؤولون عن أموال المودعين المهرّبة إلى الخارج بالتكافل والتضامن مع حاكمية مصرف لبنان الذين جدّدوا له ولايته من خارج جدول الأعمال للحكومة، مقابل حمايتهم وأيضاً لحمايته من أي جهة سواء كانت شعبية أو قضائية أو سياسية».

قد يهمك أيضا

بيان هامّ لحاكم مصرف لبنان بشأن منصّة “صيرفة”

حاكم مصرف لبنان رياض سلامة يقاوم وحيداً