بايدن: الولايات المتحدة جاهزة لقيادة العالم


أكد الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة “جاهزة لقيادة العالم”.

وأضاف في مؤتمر صحفي من ويلمينغتون بديلاوير، أنه حان الوقت لرأب الصدع بين الأميركيين، وتوحيد البلاد، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة أكثر قوة حين تعمل مع حلفائها.

وأعلن بايدن أسماء مرشحين في إدارته، والذي قال “إن من سيعمل معي له خبرات وكفاءات عالية”، وفريقه يعكس أن أميركا عادت، وهي جاهزة لقيادة العالم وعدم الانسحاب منه.

وزاد أن أنتوني بلينكن، هو الأكثر استعدادا لتولي حقيبة الخارجية بفضل خبراته المتعددة، وأن المرشح لوزارة الأمن الداخلي، أليخاندرو مايركاس سيلعب دورا أساسيا في إصلاح الوزارة.

وعن ترشيح اسم جون كيري، وزير الخارجية في عهد أوباما، ممثلا خاصا لشؤون المناخ، قال بايدن إن “كيري سيتحدث بلسان أميركا في مساعينا للتصدي لقضايا المناخ”.

وحول تسلم النساء لعدد من المنصب القيادية، قال بايدن “ستكون لدينا أول امرأة تقود جهاز الاستخبارات” وهي أفريل هاينز، كما سيكون لدينا ليندا توماس-غرينفيلد والتي تعتبر مؤهلة بشكل كبير لتمثل الولايات المتحدة في الأمم المتحدة.

فريق غير تقليدي يعكس التنوع في أميركا، كان هذا أحد وعود الرئيس المنتخب، جو بايدن، خلال حملته الانتخابية، وهو ما ظهر جليا في قائمة الترشيحات لمناصب سيادية أعلن عنها الاثنين.
وزير الخارجية الأميركي المقبل، أنتوني بلينكن، دعا في كلمة له إلى التعاون الدولي، وأضاف “كما قال الرئيس المنتخب لا يمكن أن نحل كل مشاكل العالم لوحدنا ولكننا نحتاج إلى الشراكة”.

السفيرة الأميركية المقبلة لدى الأمم المتحدة غرينفيلد أعلنت “عودة تعددية الأقطاب وعودة الدبلوماسية”.
الممثل الخاص لشؤون المناخ، جون كيري، دعا في كلمة له إلى “طموح أكبر” في مكافحة التبدل المناخي.

نائبة الرئيس المنتخب، كامالا هاريس، حددت الأولويات أمام البلاد بـ “أن هناك تحديات عدة أمامنا أولها السيطرة على الجائحة ومن ثم إعادة فتح الاقتصاد بشكل مسؤول”.

“الحرة”