بوريطة يؤكد أن المغرب يعمل للوصول بالانتخابات في ليبيا إلى بر الأمان

أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، استعداد بلاده للعمل بالتنسيق مع الأطراف الليبية والأمم المتحدة للوصول بالعملية الانتخابية إلى بر الأمان.
وقال بوريطة، خلال اجتماع له مع المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش في الرباط، إنه “ينبغي أن نبني على التقدم الذي تم إحرازه على المستويات العسكرية والمؤسساتية والسياسية من أجل إنجاح هذه الاستحقاقات الانتخابية”.
وأضاف بوريطة أن “المغرب يعتبر أن تسوية الوضع في ليبيا يجب أن تمر عبر الانتخابات، مع احترام الأجندة والاستعداد لها على أفضل وجه ممكن من الناحية القانونية واللوجستية والمادية، حتى تجرى هذه الاستحقاقات في أفضل الظروف”. وأشار إلى أن الأزمة الليبية، التي هي في الأساس أزمة مشروعية “لا يمكن حلها إلا من خلال ممارسة ديمقراطية يجب أن يشارك فيها كل الليبيين”، وذلك في احترام تام للصلاحيات الممنوحة للمؤسسات.
وأعرب السيد كوبيش عن امتنانه للمغرب لكونه شريكا قويا وفاعلا نشطا في المجتمع الدولي لدعمه للعملية السياسية التي من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من الاستقرار والوحدة والتعاون في ليبيا. وسجل أن “هذا يعني أن البلاد ستتمتع بمؤسسات وسلطات جديدة، وديمقراطية قوية وشرعية لحل العديد من المشاكل والتحديات التي لا تواجه ليبيا فقط، بل العديد من دول المنطقة”.
وأشار إلى وجود توافق أساسي داخل المجتمع الدولي بشأن المضي قدما في الملف الليبي وكيفية دعم هذا البلد في طريقه نحو مزيد من تحيقي الأمن والاستقرار، واصفا مساهمة المغرب في هذا الشأن بـ “القوية”.

قد يهمك ايضا:

أول امرأة سورية تتقدم بطلب ترشح لانتخابات الرئاسة

النائبة بهية الحريري التقت وفدًا من متفرغي اللبنانية