تقدم لترامب في أريزونا يهدد بإعادة الفرز فيها


قق الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مفاجأة في ولاية أريزونا، وذلك بتقليص الفارق بينه وبين المرشح الديمقراطي جو بايدن، إلى أقل من 1%.

ووصل ترامب إلى 48.9 مقابل 49.5 لصالح بايدن، في أريزونا، وبحسب قانون الولاية، فإنه في حال استمر ذلك حتى نهاية الفرز، يتم إعادة الفرز تلقائيا.

وولاية أريزونا ذات 11 مقعدا في المجمع الانتخابي.

ومن السيناريوهات التي تخيف الديمقراطيين في هذه الحالة، أن يقل الفارق بين بايدن وترامب، إلى 279 لأول و225 لترامب الذي سيحسم ولاية ألاسكا بثلاثة مقاعد ما يقلص الفارق بينها وينعش آمال الرئيس الأمريكي الحالي في اعتراضاته في الولايات الأخرى قانونيا.

وفي ولاية أريزونا، يتم إعادة الفرز تلقائيا إذا كان الفارق أقل أو يساوي 0.1 في المئة من الأصوات. ويمكن للناخبين رفع دعوى قضائية في حالة الاشتباه بوجود خروق في العملية الانتخابية.

وتذهب الأمور إلى سعي ترامب للاعتراض رسميا على نتائج الانتخابات، لا سيما أنه يرفض إعلان الخسارة وتهنئة بايدن، زاعما حصول تزوير وشكك باستمرار بالنتائج.

وقانونيا، يحق للمرشح الرئاسي في الانتخابات الأمريكية الاعتراض على نتيجة الانتخابات والطعن فيها، وهناك آليات واضحة ومهل زمنية محددة للنظر والبت فيها.

وينص قانون الانتخابات الأمريكي على أن الجهة المسؤولة عن التحقيق في الطعون وإعلان النتيجة النهائية هي الولاية وليست الحكومة الفيدرالية.