تلقّى 15 نائباً، اليوم الثلاثاء، لقاحات للكورونا داخل المجلس النيابي، إضافةً إلى…

تلقّى 15 نائباً، اليوم الثلاثاء، لقاحات للكورونا داخل المجلس النيابي، إضافةً إلى عدد من موظّفي المجلس.
وقد برّر أمين عام مجلس النوّاب عدنان ضاهر الأمر بأنّ النوّاب والموظّفين الذين تلقّوا اللقاح قد تجاوزوا الخامسة والسبعين من العمر أو أنّهم يعانون أمراضاً مزمنة. لكنّ المشكلة الأساسية تكمن في التفاف هؤلاء على خطّة التلقيح بمعزل عن أعمارهم وأوضاعهم الصحية، وذلك عبر تلقّي اللقاح خارج مراكز التمنيع المخصّصة لذلك، وعبر تخطّي الأدوار المقترحة من قبل المنصّة.
يُذكَر أنّ 4 فقط من هؤلاء النوّاب تخطّوا الـ75 من العمر، وهم: عبد الرحيم مراد، وهبي قاطيشا، أنور خليل، وألبير منصور. وتلقّى عشرة نوّاب اللقاح وهم دون الـ75 من العمر، وهم: إيلي الفرزلي، فايز غصن، علي عسيران، نقولا نحاس، غازي زعيتر، سليم سعادة، ياسين جابر، أنيس نصار، أسعد حردان، وميشال موسى، إضافةً إلى النائب مصطفى الحسيني الذي لم نتمكّن من تحديد سنّه.