خلاف خلال مفاوضات ترسيم الحدود


نقلت صحيفة “الأنباء” عن مصادر مطلعة على مفاوضات ترسيم الحدود، أن الجولة الثالثة لم تتمكن من تقليص ‏حجم الخلاف القائم، لأن المفاوض الإسرائيلي يريد أن ينطلق من الخط الأزرق أي بضم 860 ألف متر مربع من المياه ‏الإقليمية اللبنانية الى إسرائيل. أما المفاوض اللبناني فتقول المصادر انه يريد الانطلاق من رأس الناقورة واسترجاع ‏مسافة 32 متراً من البر تصل الى 2280 متراً مربعاً، أي الى سكة الحديد والغرفة التي ما زالت قائمة الى اليوم وكانت ‏تستخدم لقطع التذاكر. وهو ما يدل على ان المفاوض اللبناني يتولى التفاوض بشكل دقيق مزودا بخرائط تعود الى العام ‏‏1920‏‎.‎

الأنباء