سبق الداخلية | LebanonFiles


تبين أن آلية العمل التي وضعتها وزارة الداخلية والمتعلقة بأوضاع المحجور عليهم، والتنسيق مع مندوبي ومتطوعي الصليب الاحمر اللبناني ليست بجديدة، بل طبّقها الصليب الاحمر من قبل، وتحديداً في منطقة عكار منذ أشهر عدة. وقد عَمِلَت الفرق الميدانية هناك بجهد كبير للحدِّ من انتشار الفيروس، وواجهت الكثير من المصاعب والمطبات لتطبيق الخطة التي وضعت.