سليمان التقى رويار: فرنسا قادرة على مساعدة لبنان في المحافل الدولية


شدد الرئيس ميشال سليمان خلال استقباله النائب الفرنسي غويندال رويار، على “ضرورة متابعة المبادرة الفرنسية بما يخدم المصلحة اللبنانية العليا”، سائلا “كيف يمكن للبنان أن ينهض من أزماته المتعددة من دون مساعدة الدول الصديقة؟ وهل يعقل أن تكون هذه الدول وفي مقدمها فرنسا أكثر حرصا على مصلحة اللبنانيين من السلطات اللبنانية المعنية مباشرة بتداعيات الإفشال والتأجيل والفرملة على الاقتصاد اللبناني وعلى مصير اللبنانيين”.

ورأى أن “فرنسا قادرة على مساعدة لبنان في مجلس الأمن الدولي وفي الاتحاد الاوروبي وفي المجموعة الدولية لدعم لبنان لضمان تحييده عن صراعات المحاور وعن انعكاساتها السلبية”، مجددا دعوته إلى “البدء الفوري بالاصلاح السيادي الذي يحصر السلاح تحت إمرة الدولة اللبنانية ويضع حدا لأي سلاح خارج إطار الشرعية، وهو المقدمة الفعلية لأي إصلاح اجتماعي أو اقتصادي”.

كما استعرض سليمان ورويار الوضعين الاقليمي والدولي، شاكرا لفرنسا دورها الايجابي في مساعدة لبنان وشعبه.