طائرة جديدة لل MEA رشت بالماء رش الطائرة بالماء لحظة هبوطها عادة متبعة في مجال…

طائرة جديدة لل MEA رشت بالماء

رش الطائرة بالماء لحظة هبوطها عادة متبعة في مجال الطيران. فإنّ رش الطائرة بالماء يُعدُّ عُرفاً في عالم الطيران على مستوى العالم ، وذلك للتعبير عن ترحيبهم بالطائرة المستحدثةً على الخطوط الجويّة لحظة وصولها المطار بعد أول رحلة لها من المصنع .
والعادة تقضي ان تصطف سيارات الإطفاء في باحة المطار حيث تسلك الطائرة طريقها بينهما، وتسلط في هذه اللحظة السيارات خراطيم الماء بإتجاهها طيلة عبورها حتى تستقر في مكان الأحتفال .
وتستخدام عادة رش الماء للتعبير عن الترحيب بطائرة جديدة او وداع طائرة أنتهت خدمتها. وكذلك تستخدم في استقبال ووداع طائرات المواكب الرسميّة.
الصور : لطائرة طيران الشرق الأوسط من طراز Airbus 321 Neo الجديدة، لحظة هبوطها في مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت آتية من تولوز في فرنسا . وهذه هي الطائرة الثالثة من اصل تسع طائرات ستتسلمها الميدل ايست تباعا خلال المرحلة القادمة.