طبيبة تؤكّد أنّ عدد إصابات كورونا في مصر يبلغ 20 ضعف الأرقام المُعلنة

طبيبة تؤكّد أنّ عدد إصابات كورونا في مصر يبلغ 20 ضعف الأرقام المُعلنة

أكدت أستاذة الأمراض الصدرية في كلية طب “قصر العيني” في مصر، مايسة شرف الدين، أن عدد الإصابات الحقيقية بفيروس كورونا في البلاد يبلغ حوالي 20 ضعف الأرقام التي أعلنت عنها وزارة الصحة، وأشارت إلى أنهم لاحظوا أعراضا جديدة للإصابة بفيروس كورونا خلال الموجة الثانية من انتشاره، مثل الإسهال وآلام المعدة.ولفتت إلى أن الإنسان يمكنه معرفة ما إذا كان مصابا بهذا الفيروس أم لا، من خلال باقي الأعراض، مثل ارتفاع درجة الحرارة وغيرها، إضافة إلى دليل مهم، وهو إذا ما كان الإنسان قد خالط شخصا مصابا بالفيروس.كما أوضحت أستاذة الأمراض الصدرية لقناة “dmc” المصرية، أن لفيروس كورونا عارضا آخر، وهو الطفح الجلدي، حيث يكون مصحوبا بارتفاع كبير في درجة الحرارة وبصداع، وشرط أن يكون هذا الطفح غير مفهوم السبب، ومرافقا لانحطاط في الجسم.

وأشارت إلى أن الإصابة بفيروس كورونا عند الأطفال، قد تظهر عن طريق الإسهال، ويجب على أطباء الأطفال أن يتأكدوا إن كان الطفل مصابا بهذا الفيروس أم لا، ويجب التعامل مع الأمر على أنه إصابة بفيروس كورونا حتى يثبت العكسوفي سياق الحديث عن فيروس كورونا وأعراضه، قالت مايسة شرف الدين إن “فقدان حاستي الشم والتذوق في بعض الأحيان، يكون مرتبطا بآلام في العضلات، أو ارتفاع درجات الحرارة”، محذرة من أن “فترة الشتاء ليست موسما للنزلات المعوية مثل فصل الصيف، وبالتالي احتمال الإصابة بفيروس كورونا وارد عند الإصابة بنزلة معوية”

قد يهمك ايضا

 

 

 

أكدت أستاذة الأمراض الصدرية في كلية طب “قصر العيني” في مصر، مايسة شرف الدين، أن عدد الإصابات الحقيقية بفيروس كورونا في البلاد يبلغ حوالي 20 ضعف الأرقام التي أعلنت عنها وزارة الصحة، وأشارت إلى أنهم لاحظوا أعراضا جديدة للإصابة بفيروس كورونا خلال الموجة الثانية من انتشاره، مثل الإسهال وآلام المعدة.ولفتت إلى أن الإنسان يمكنه معرفة ما إذا كان مصابا بهذا الفيروس أم لا، من خلال باقي الأعراض، مثل ارتفاع درجة الحرارة وغيرها، إضافة إلى دليل مهم، وهو إذا ما كان الإنسان قد خالط شخصا مصابا بالفيروس.كما أوضحت أستاذة الأمراض الصدرية لقناة “dmc” المصرية، أن لفيروس كورونا عارضا آخر، وهو الطفح الجلدي، حيث يكون مصحوبا بارتفاع كبير في درجة الحرارة وبصداع، وشرط أن يكون هذا الطفح غير مفهوم السبب، ومرافقا لانحطاط في الجسم.

وأشارت إلى أن الإصابة بفيروس كورونا عند الأطفال، قد تظهر عن طريق الإسهال، ويجب على أطباء الأطفال أن يتأكدوا إن كان الطفل مصابا بهذا الفيروس أم لا، ويجب التعامل مع الأمر على أنه إصابة بفيروس كورونا حتى يثبت العكسوفي سياق الحديث عن فيروس كورونا وأعراضه، قالت مايسة شرف الدين إن “فقدان حاستي الشم والتذوق في بعض الأحيان، يكون مرتبطا بآلام في العضلات، أو ارتفاع درجات الحرارة”، محذرة من أن “فترة الشتاء ليست موسما للنزلات المعوية مثل فصل الصيف، وبالتالي احتمال الإصابة بفيروس كورونا وارد عند الإصابة بنزلة معوية”

قد يهمك ايضا

“صائد الفيروسات” يُحذِّر البشرية مِن أوبئة أشدّ فتكًا من “كورونا”

 

قطر تقدٍم منحة مالية للبنان لهدم “مستشفى الكرنتينا” وإعادة بنائه وتجهيزه