عملاء إسرائيليون قتلوا الرجل الثاني في القاعدة بإيران


نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن مسؤولين بالمخابرات قولهم إن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، قُتل في إيران في أغسطس على يد عملاء إسرائيليين بناء على طلب من الولايات المتحدة.

وذكرت الصحيفة أن رجلين كانا يركبان دراجة نارية في طهران قتلا بالرصاص عبد الله أحمد عبد الله الشهير بأبي محمد المصري قبل ثلاثة أشهر مضيفة أن العملية ظلت سرية منذ ذلك الحين.

ويتهم أبو محمد المصري بالمشاركة في التخطيط لتفجير سفارتين أميركيتين بأفريقيا عام 1998.

ويُنظر للمصري باعتباره خليفة الزعيم الحالي للتنظيم أيمن الظواهري.

وقالت الصحيفة إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الولايات المتحدة قد قامت بأي دور في قتل المتشدد المصري المولود يوم السابع من أغسطس مضيفة أن السلطات الأميركية تتعقب المصري وغيره من أعضاء القاعدة في إيران منذ سنوات.

وأضافت الصحيفة أن العملية أسفرت أيضا عن مقتل ابنة المصري وهي أرملة حمزة ابن زعيم التنظيم السابق أسامة بن لادن.

يذكر أن أسامة بن لادن، مدبر هجمات 11 سبتمبر 2001 بالولايات المتحدة، قُتل في غارة أميركية بباكستان عام 2011.