فارس سعيد الغى العيد.. السبب؟


جريا على عادته كل سنة يقيم النائب السابق فارس سعيد حفلا في عيد ميلاده الذي يصادف في الثالث من كانون الاول.

هذه السنة أراد أصدقاؤه الاحتفال به على طريقتهم وفي أحد المطاعم في منطقة اللقلوق، وقد تم تنظيم هذا العشاء ليكون موسعا وقد حدد سعر الكرسي مئة الف ليرة يحجزها كل صديق يريد الاحتفال بسعيد، وكان القصد من هذه “الجَمعَة” توجيه رسالة الى من يعنيهم الامر بأن التهديدات التي تطال المنسق السابق لقوى 14 آذار لن تثنيه عن مواصلة عمله السياسي.

الا أن نصيحة من صديق قديم وصلت الى سعيد دفعه الى الغاء العشاء في زمن كورونا والعودة عن هذه الدعوة.