لقاح كورونا الايراني سيكون جاهزا في الصيف القادم


اعلنت الباحثة الرئيسية في مشروع إنتاج لقاح كورونا الإيراني، الدكتورة مينو محرز ، ان هذا اللقاح مشابه للقاحين الصيني والروسي، ومن المحتمل ان يكون جاهزا في الصيف القادم.

واشارت عضو اللجنة العلمية التابعة للجنة الوطنية لمكافحة كورونا، الى تفاصيل عملية إنتاج لقاح كورونا الإيراني، والتي حصلت مؤخرا على إذن من منظمة الغذاء والدواء ولجنة الأخلاقيات لدخول مرحلة الدراسات البشرية، وقالت: اذا كانت نتائج الدراسات البشرية لهذا اللقاح جيدة وناجحة مثل المرحلة الحيوانية، فنأمل أن يتم إنتاجه بحلول نهاية شهر يوليو/ تموز المقبل.
واضافت الدكتورة مينو محرز: لقاح كورونا المنتج هو في الواقع فيروس ضعيف، على غرار اللقاحات المصنوعة في دول مثل الصين وروسيا.

واوضحت ان الدراسات التي أجريت على الحيوانات لهذا اللقاح للكورونا كانت ناجحة، مضيفة: تم اختبار اللقاح على ثلاثة انواع من الحيوانات وهي الفئران والأرانب والقردة، وقد نجح في جميع الحالات الثلاث.
ومضت تقول: بعد الانتهاء من الدراسات على الحيوانات ونتائجها الناجحة، تم تقديم المستندات الى منظمة الغذاء والدواء، حيث تمت الموافقة عليها، كما منحت لجنة الأخلاقيات الإذن ببدء دراساتها البشرية، علينا أن نبدأ الاختبارات البشرية السريرية لهذا اللقاح والتي تتكون من ثلاث مراحل.
واختتمت الباحثة الايرانية قائلة: اللقاحات المتوفرة في العالم لإنتاج كميات كبيرة والوصول إلينا تتطلب نفس الفترة التي نعمل فيها على انتاج اللقاح المحلي، معربة عن أملها في ان يكون اللقاح جاهزا في يونيو/حزيران أو يوليو/تموز 2021.