محمد سليمان: نتائج سقوط المبادرة الفرنسية كارثية


شارك عضو كتلة “المستقبل” النائب محمد سليمان، في لقاء أقيم على شرفه في دارة الشيخ سمير علمان في بلدة وادي الحور، في حضور المنسق العام ل “تيار المستقبل” في عكار خالد طه وفاعليات.

وألقى صاحب الدعوة كلمة رحب فيها بسليمان، منوها ب”أعماله الخيرة وخدماته تجاه أبناء هذه المنطقة”. وطالب ب”ضرورة تفعيل العمل الإنمائي والخدماتي لعكار ومساعدة أهلها، وخصوصا في ظل هذه الظروف التي تمر بها”.

من جهته شكر سليمان لصاحب الدعوة وأهل وادي الحور محبتهم. وقال: “ما يجمعنا في مناطقنا من ترابط أقوى من أن تفرقه ظروف”.

ورأى أن “سقوط المبادرة الفرنسية واعتذار الرئيس مصطفى أديب، سيكون لهما نتائج كارثية على مستوى هذا البلد”، معتبرا ان “العرقلة في الموضوع الحكومي عرقلة لقيامة هذا الوطن، وخصوصا في ظل وجود أطراف معطلين محاصصين على مستقبل البلد ومعتمدي نهج التسلط والعناد خدمة لمصالحهم الشعبية والحزبية والطائفية”.

وكشف عن لقاء جمعه مع مسؤولين في مصرف لبنان، تقدم فيه ب “مشروع بطاقة لكل المواطنين يستطيعون من خلالها الاستفادة من كل المواد المدعومة مباشرة، وخصوصا المواد الغذائية والمحروقات”، مطالبا الدولة ووزارة الاقتصاد ب”التشدد بملاحقة كل محتكر ومهرب”.

وختم مؤكدا “ضرورة التعاون والعمل في مناطقنا للتخفيف من حدة الوضع المعيشي”.