نقل مدير حملة ترمب السابق للمستشفى بعد تهديده بإيذاء نفسه


ذكرت محطة «إيه بي سي نيوز» أن برادلي بارسكال المدير السابق لحملة إعادة انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب نقل إلى المستشفى أمس (الأحد) بعد أن أبلغت زوجته الشرطة أنه هدد بإيذاء نفسه.
وأكدت إدارة شرطة فورت لودرديل بولاية فلوريدا في بيان اعتقال رجل اسمه بارسكال بعد تلقي بلاغ من زوجته.

وقالت الإدارة في بيان: «تواصل رجال الشرطة مع الرجل … وتفاوضوا معه بأمان حتى يخرج من المنزل». ولم تقل الإدارة بشكل مباشر إنه مدير حملة ترمب السابق، لكن عقد ملكية يشير إلى أن المالك المشارك للعقار كانديس بارسكال، وهو نفس اسم زوجة مدير الحملة السابق.
وقال البيان إن الشرطة تحدثت في موقع الحادث مع زوجة بارسكال، التي أوضحت لهم أن زوجها «مسلح ولديه عدة أسلحة نارية داخل المنزل ويهدد بإيذاء نفسه».
وقال متحدث باسم حملة ترمب في بيان دون تأكيد الواقعة إن «براد بارسكال أحد أفراد أسرتنا وكلنا نحبه. ونحن مستعدون لدعمه وأسرته بأي طريقة ممكنة».
واستبعد بارسكال من قيادة حملة ترمب لإعادة انتخابه في يوليو (تموز) بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي تقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن على ترمب.
وواجه بارسكال انتقادات داخلية بسبب إخفاق تجمع في تولسا بولاية أوكلاهوما في يونيو (حزيران) بعد اجتذابه عدداً مخيباً للآمال وتسببه في تفشي فيروس كورونا فيما بعد.