هاشم: الاعلان عن إطار مفاوضات ترسيم الحدود لا يعني أن الاتفاق حتمي


أكد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب الدكتور قاسم هاشم أن “الاعلان عن إطار المفاوضات لترسيم الحدود لا يعني أن الاتفاق حتمي، وهذا خاضع للمسار الذي ستسير عليه في مرحلة التفاوض مع تأكيد لبنان تمسكه بحقوقه الكاملة في البر والبحر”.

كلام هاشم جاء خلال جولة مع وسائل الاعلام في منطقة مزارع شبعا الحدودية في مزرعة بسطرة المحررة، وقال: “جولتنا اليوم في هذه النقطة المتقدمة من أرضنا المحررة وعلى حدود الارض المحتلة من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا لنؤكد حقنا باستعادة أرضنا في مزارع شبعا والجزء اللبناني من الغجر وغيرها من أجزاء، ولذلك نلفت عناية المعنيين ومن سيتولى المفاوضات ان لا يغفل لبنان قضية مزارع شبعا كقضية وطنية من أولويات التفاوض لاستعادتها، وكي لا يلتبس الامر بما يسمى الخط الازرق لم يقتنع او يلتزم به لبنان لقناعة ان هذه المنطقة خارج أي اعتبار، لا يقر بإعادتها كاملة ودون أي شرط وهذه مسؤولية وطنية تتعلق بالسيادة والكرامة الوطنية”.