وزيرة خارجية كوريا الجنوبية تصل واشنطن للاجتماع مع بومبيو وفريق بايدن


وصلت وزيرة خارجية كوريا الجنوبية كانج كيونج- وها إلى واشنطن، مساء أمس الأحد، لإجراء محادثات مع وزير الخارجية الأميركي في زيارة طغى عليها الآن فوز جو بايدن في انتخابات الرئاسة الأميركية.

وقالت كانج للصحافيين بعد زيارة النصب التذكاري لقدامى المحاربين الكوريين، إن من السابق لأوانه التنبؤ بكيفية تعامل الإدارة الأميركية الجديدة مع قضايا محددة، لكنها لم تتوقع عودة بايدن إلى سياسة الصبر الاستراتيجي التي انتهجها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما تجاه كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن كانج قولها «من التصريحات العلنية التي أدلى بها العديد من مساعدي بايدن لا أعتقد أنه ينوي العودة إلى الصبر الاستراتيجي الذي تم انتهاجه في الماضي. لا بد وأن يعتمد ذلك على التقدم والإنجازات المختلفة التي تحققت في السنوات الثلاث الماضية».

وقالت يونهاب إن كانج ستلتقي بمساعدي بايدن في مجال الشؤون الخارجية والأمن وتبحث التعاون خلال زيارتها الطويلة غير المعتادة للولايات المتحدة دون أن تذكر التفاصيل.

وجاءت زيارة كانج بناء على دعوة من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي ألغى زيارته المزمعة إلى سيول الشهر الماضي بعد أن ثبتت إصابة الرئيس دونالد ترامب بفيروس كورونا.

ويتضمن برنامج زيارتها الاجتماع مع بومبيو، اليوم الاثنين، لمناقشة تعزيز التحالف بين البلدين والقضايا المطروحة في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت إنها ستلتقي أيضًا بأعضاء في مجلس الشيوخ وباحثين.