إرجاء جلسة متابعة المحاكمة في قضية الطفلة ايللا طنوس إلى 2 كانون الأول


عقدت غرفة الإستئناف الجزائية في بيروت برئاسة القاضي طارق البيطار جلسة لمتابعة النظر في قضية الطفلة إيللا طنوس التي كانت قد خسرت أطرافها الأربعة نتيجة خطأ طبي.

وكان القاضي بيطار قد طرح في أول جلسةٍ لإستئناف الحكم الصلح على المتنازعين،مع الإصرار على أن يحاول أطراف الدعوى إيجاد وسيلة لإنهاء الملف بأكثر الطرق ضمانةً لحق الطفلة إيللا، مشيراً الى أن مبدأ الصلح لا يعني على الإطلاق تنازلاً عن حقها أو إعفاء أحد من مسؤوليته.

ومع إنتهاء المهلة التي تم تحديدها من قبل القاضي لاقتراح الصلح من دون تجاوب من قبل الجهات المدعى عليها، قرر  البيطار استكمال المحاكمة محدداً تاريخ 2/12/2020 موعداً للجلسة، في ما يتم البت بالطلبات المقدمة من المدعى عليهم.

يشار الى أن الحكم المستَأنف قضى بإدانة مستشفيين جامعيين وطبيبين بجرم التسبب بإيذاء إيللا نتيجة بتر أطرافها الأربعة، مقسماً المسؤولية بين المدعى عليهم.