الإساءة لنبي الرحمة اعتداء على مشاعر المسلمين


أكّد الرئيس المكلّف، سعد الحريري، أنّ “الإساءة لنبي الرحمة هي اعتداء على مشاعر المسلمين”، مشدّداً على أنّ “الإعتدال والوسطية هما قاعدة الإسلام للتعايش والتلاقي والحوار”.

 

كلام الحريري جاء عبر حسابه على “تويتر” لمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف، حيث كتب: “وتعود ذكرى ولادة النبي محمّد عليه الصلاة والسلام، محمّلة بأجمل المعاني، وأحلى الصفات، كيف لا وقد امتدحه ربّه بقوله (وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ) وهو القائل (إنما بُعثت لاتمم مكارم الاخلاق)”.

 

وأضاف: “وبهذه المناسبة العطرة لا بدّ من الإشارة إلى أنّه إذا كانت أعمال القتل والإرهاب مدعاة للشجب والرفض والإدانة، فإنّ الإساءة لنبي الرحمة إنّما هي كذلك اعتداء على مشاعر المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها”.

 

وختم: “ويبقى الإعتدال والوسطية قاعدة الاسلام للتعايش والتلاقي والحوار بين الشعوب”.