الجيش سيبقى على جهوزيته من أجل الدفاع عن لبنان وشعبه


صدر عن نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الاعمال زينة عكر البيان التالي:

“مرة أخرى تتثبت أهمية التعاون والتنسيق بين القوى الأمنية وهنا ننوه بالعملية النوعية التي قامت بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، بمؤازرة الجيش، في منطقة وادي خالد ضد الإرهابيين الذين يحاولون الإخلال بالأمن وزرع الفتنة.

جريمة إرهابية جديدة تطال الجيش اللبناني والمؤسسة  العسكرية، وتؤدي الى إستشهاد خيرة شبابنا في مركز عسكري  تابع للجيش في محلة عرمان  في شمال لبنان.

 نؤكد أن الجيش اللبناني سيبقى على جهوزيته من أجل الدفاع عن لبنان وشعبه، وما التضحيات التي قدمها على مذبح الوطن إلا خير دليل على أنه في المرصاد لأي محاولات للعبث بالأمن والإستقرار ومحاربة الإرهاب والتطرف.

أتقدم بأحر التعازي من أهالي العسكريين الشهيدين العريف محمد خالد النشار والعريف أحمد خالد صقر، اللذين إستشهدا  دفاعا عن لبنان كما أتقدم بالتعازي أيضا من منطقة عكار. رحمهما الله ورحم شهداء الوطن.”