الحريري بين الخضوع للشروط أو الاعتذار


رأت دوائر سياسية عبر “العرب” أن “الرئيس سعد الحريري اليوم يبدو كما لو كان محشورا في الزاوية، فهو من جهة لا يستطيع المجازفة بعرض تشكيلة حكومية قد لا يقبلها “التيار الوطني الحر”، وبالتالي سيكون مضطرا لتعديلها، أو إعلان الاعتذار ومن جهة ثانية فإن استمرار المشاورات على هذا النحو يعني إطالة أزمة التشكيل الحكومي فيما لبنان لا يملك ترف الوقت سواء كان على الصعيد الاقتصادي والمالي أو في علاقة بما قد يواجهه من عصف بعد الانتخابات الأميركية”.


المصدر:
العرب اللندنية