تأليف الحكومة في استراحة


اكتفت مصادر سياسية مطلعة بالقول لـ”اللواء” أن “موضوع تأليف الحكومة لم يفرمل كلياً لكنه في استراحة قد تطول وقد لا تطول بإنتظار بعض الاتصالات”.

ولفتت المصادر إلى أن “عدم انعقاد اللقاء بين الرئيسين عون وسعد الحريري أمس لا يمكن إدراجه في إطار تجميد المشاورات لافتة إلى أن هذا اللقاء قد يقعد في أي وقت طالما أن هناك اتفاقا على التشاور وفق مقتضيات الدستور”.

وكرّرت القول أن “ملف التشكيل في كل مرة يخضع للطلعات والنزلات والشروط والشروط المضادة”، مشيرة إلى أن “العقد التي تردد أنها قائمة لم تحل منها وزارة الطاقة وعدم التوصل إلى حسم الإسم كما توزيع الحقائب والعقدة الدرزية في حين أن ثمة من يؤكد أن أي تواصل مع تيار المردة لم يتم وبالتالي لم تحسم الحقيبة التي ستوؤل اليه”.

وفهم أيضا ان “الملف برمته يتطلب مشاورات إضافية لكن رئيس الجمهورية مستعجل التأليف لكنه يعطي الفرصة لهذه المشاورات وهو ينتظر ما قد بحمله اليه الحريري في زيارته المقبلة إلى بعبدا”.