صورة مؤثرة لإبن يودع والده بعد إصابته بكورونا.. وشاء القدر أن يفارقا الحياة بنفس النهاية


تشهد مدينة الهرمل على قصة مؤثرة لوالد توفى بكورونا، ليلحق به إبنه ضحية لهذا الفيروس بعد ايام على وفاة والده، حيث شاء القدر أن يكتب خاتمة حزينة متشابهة للأب والإبن. 

 

ونشر الصحافي علي يوسف حجازي صورة للحاج نزيه طه من بلدة الهرمل وهو يودع نجله محمد أثناء توجهه الى المستشفى لتلقي العلاج جراء اصابته كورونا، ولكن محمد وبعد أيام جمعه نفس القدر مع والده ليرحلاً سوياً. 
وعلق حجازي على الصورة بالقول: “يظهر في الصورة المرحوم الحاج أبو علي نزيه طه مغادراً الى المستشفى بعد إصابته بفيروس كورونا ويظهر في الصورة نجله محمد يودعه. رحل الحاج أبو علي وبعدها بأيام قليلة رحل نجله محمد بعد إصابته أيضاً. مرة جديدة كورونا ليست مؤامرة ولا هي رشح. رحم الله الحاج أبو علي ونجله محمد”.