ما حقيقة الإنسحاب المفاجئ للفرنسيين من محيط المرفأ؟


علم “لبنان 24” أن الأخبار التي صدرت عن الإنسحاب المفاجئ للفرنسيين من محيط مرفأ بيروت غير دقيقة إذ كان الانسحاب مقرراً ومحدداً منذ فترة طويلة.

 

وكان السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه غرد بالفرنسية قائلا: “ستنتهي قريبا عملية “الصداقة” في لبنان وشركة GT Ventoux التي ساهمت في تنظيف الميناء ستغادربتاريخ 23/09″.

 

وأضاف: “25 هكتارًا تم تنظيفها كما تمت إزالة 17000 طن من الأنقاض ومساعدة المدارس والمستشفيات المتضررة”. خاتماً: “تمت المهمة”.