ما صحة منع الصيادين الفلسطينيين من دخول سوق السمك في صيدا؟


نفى نقيب صيادي الأسماك في صيدا نزيه سنبل ما تداولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن منع صيادي الأسماك الفلسطينيين من مخيم عين الحلوة من الدخول الى سوق السمك ” الميرة ” في صيدا لبيع اسماكهم.
وقال سنبل ان “هذا الكلام عار من الصحة، لأن الصيادين الفلسطينيين هم جزء من صيادي صيدا ويشكلون اكثر من 20 في المائة من عدد صيادي المدينة، ولم يتم منع اي منهم من الدخول الى سوق السمك وبيع اسماكهم ، وانما هناك بعض هواة الصيد ومن يجمعون السمك من هنا وهناك ويحملونه الى ” الميرة” لبيعه وهؤلاء في الأساس لا مشكلة معهم وانما بسبب اجراءات الوقاية من كورونا التي تفرض التخفيف من الازدحام داخل السوق وامام الضغط الكبير الذي سجل خلال اليومين الأخيرين من قبل عدد كبير من هؤلاء، تم الطلب اليهم التخفيف قدر الامكان خلال هذه الفترة بشكل استثنائي للحد من الازدحام ولإتاحة المجال لصيادي الأسماك اللبنانيين والفلسطينيين الذين يعملون انطلاقاً من ميناء الصيادين في المدينة لبيع ما يصطادونه”.