مدارس بعلبك فتحت أبوابها مع تفاوت التزامها بقرار وزارة التربية


أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” بأن مدارس بعلبك الرسمية والخاصة أطلقت عامها الدراسي اليوم، ولكن التفاوت كان واضحا وجليا في تعاطي المدارس الخاصة مع قرار وزارة التربية، فبعضها فضل التعليم عن بعد خلال الفصل الأول، ومع مطلع العام المقبل تبني على الشيء مقتضاه، بحسب تطورات انتشار ومخاطر جائحة كورونا، وقلة من المدارس التزمت القرار واستقبلت فقط تلاميذ الشهادة المتوسطة والبكالوريا والشهادة الثانوية بفروعها، في حين استقبلت مدارس أخرى التلاميذ من كل المراحل، مع التزام التباعد والإجراءات الاحترازية والوقائية، ومدارس اعتمدت استقبال تلامذة الشهادات وحلقات محددة، على أن تستكمل بقية الحلقات تباعاً خلال الأسبوع المقبل.

إلا أن القاسم المشترك بين المدارس كافة، هو التزام الكادر الإداري والتعليمي والتلاميذ وضع الكمامات، والتأكد من الحرارة عند المداخل، والحرص على المسافات الآمنة، وتوفير مواد التعقيم داخل الصفوف والقاعات والمكاتب والمرافق الصحية.