مذيعة تلفزيونية ضحية مناورات المتعهّد


وقعت مذيعة تلفزيونية ومقدمة برامج معروفة ضحية مناورات إحتيالية، دفعتها الى تقديم شكوى قضائية بحق متعهّد حفلات ومشاريع فنية مطالبة إياه بدفع مستحقاتها.

وفي التفاصيل أنّ الإعلامية الشقراء التي عملت في عدد من الفضائيات العربية والإذاعات، كانت إتفقت مع المدعى عليه على تقديم المشاريع الفنية التي يتعهدها، إلا أنها وبعد تقديمها لعدد منها، راح المتعهد يعتمد أسلوب المماطلة والتسويف في دفع مستحقاتها التي فاقت العشرة آلاف دولار، لتُفاجأ بتواري المدعى عليه عن الأنظار فأدركت أنّها وقعت ضحية مناوراته الإحتيالية.

لم يحضر المتعهّد جلسات التحقيق كافة، فصدرت بحقه مذكرة توقيف غيابية عن قاضي التحقيق في جبل لبنان، بعد الادعاء عليه من قبل النيابة العامة بجرم الإستيلاء على أموال المدعية إحتيالاً والظن به بجرم المادة 655 عقوبات كونه أوهم المذيعة المذكورة، بالدخول في مشروع من شأنه أن يدرّ عليها الأرباح الطائلة والتمنّع عن التنفيذ والتواري عن الأنظار، وتمت إحالة الظنين الى القاضي المنفرد الجزائي في بعبدا للمحاكمة.