مهلة جديدة مناسبة للمزيد من التشاور


قالت مصادر قريبة من بعبدا لـ”اللواء” ان “الواضح ان تأجيل الأستشارات اتى بفعل طلب عدد من الكتل النيابية المزيد من التشاور ما يتيح للرئيس سعد الحريري ان يزيد من رصيده كي لا يكلف بأكثرية ضئيلة”.

وأفادت المصادر ان “رئاسة الجمهورية لم تكن ترغب في تأجيل الأستشارات الى الخميس المقبل لأن هم الرئيس عون التكليف ثم التأليف لأن وضع البلد لا يحتمل اي تأجيل للحل”.

وأوضحت ان “المهلة الجديدة مناسبة للمزيد من التشاور والبحث”، مشيرة الى ان “هناك سببا حاسما دفع عون الى التأجيل وان من حق الحريري المرشح الأقوى في طائفته الإتيان الى رئاسة الحكومة بأصوات مريحة”. وذكرت بما كان قد شدّد عليه عون لجهة اهمية التشاور قبل التكليف.