مَن مع إقرار قانون العفو ومَن ضده؟


أشارت مصادر نيابية مطلعة على ملف العفو إلى أن  التباين حيال إقرار هذا الاقتراح لا يزال على حاله. فبينما يسعى نواب تيار “المستقبل” وكتلة “التحرير والتنمية” إلى إقرار هذا الاقتراح افيد بأن “التيار الوطني الحر” لا يزال على موقفه من العفو، الأمر الذي يشير إلى أن لا تفاهم حتى الساعة حول العفو، علما أن “حزب الله” لم يبد رأيه صراحة فإذا أقر العفو كان به لكنه في الوقت عينه لن يفتعل مشكلة مع أحد لاقراره.