نشهد عودة للنهج التحاصصي وهذه المهزلة لن توصل الى أي مكان


اعتبر رئيس حزب الكتائب سامي الجميل انه من “المؤسف ان نرى كيف ان هذه المنظومة السياسية لا تعير أي اهتمام لصوت اللبنانيين الذين نزلوا بكثافة الى الشارع للمطالبة بحكومة مستقلة تماماً عن المنظومة السياسية”.

 

وفي حديث عبر تلفزيون “TV5 monde“، أعرب الجميل عن أسفه بـ”العودة إلى النهج التحاصصي القائم على تقاسم الحصص والسلطة بين اهل هذه المنظومة السياسية التي أثبت عجزها عن ادارة البلاد، بل أودت بالبلاد الى الهاوية التي هو فيها الآن”.

 

ورأى الجميل أنه على الرغم من تفهمنا الرغبة الفرنسية بالقيام بخطوة سريعة منعاً للوصول الى كارثة، الا اننا نعتبر أن ما يحصل اليوم ليس الطريقة الفضلى لمعالجة الأزمة وكل ما سينتج عنه هو تأجيل المشكلة”. وقال: “المسؤولون عن الأزمة التي يعيشها اللبنانيون سيعودون هم أنفسهم ليتسلموا السلطة”.

 

وأضاف: “نحن نعتبر ان المبادرة الفرنسية يجب تكون الى جانب اللبنانيين الذين نزلوا بكثافة للمطالبة بتغيير حقيقي في البلاد، ولكن للأسف ما نشهده اليوم ليس تغييراً بل عودة كل من ساهم في ايصال البلد الى ما وصل اليه واعتقد ان هذه المهزلة التي تجري فصولها اليوم لن توصل الى اي مكان”.