هل أنت شهيدة أم ضحية؟!


مع انضمام ديما عبد الصمد قيس إلى قافلة شهداء انفجار المرفأ المشؤوم، توجّهت وزيرة الإعلام في حكومة تصريف الأعمال منال عبد الصمد لـ “قريبتها وصديقتها” برسالةٍ، سألتها فيها: “هل أنت شهيدة ام ضحية الفساد والاهمال والتقصير؟”.

وأضافت في تغريدة على حسابها في “تويتر”: “في كلتا الحالتين النتيجة واحدة: تغيبُ ابتسامتك التي لا تفارق وجهك ويغيب حضورك المميز ومحبتك الصادقة”.
وتابعت في تغريدة ثانية: “لم ولن نسكت عن متابعة حيثيات هذه الجريمة الشنعاء التي راح ضحيتها مئات القتلى وآلاف الجرحى والمشردين والمنكوبين، دون أي ذنب أو معرفة بما اقترفت أيدي أولئك المجرمين… لأن السكوت عن هكذا جرم هو جرم أكبر وأشنع وأفظع!”.