دراسة تؤكد نقص الكالسيوم عند البدناء يُزيد من مخاطر كسور العظام

دراسة تؤكد نقص الكالسيوم عند البدناء يُزيد من مخاطر كسور العظام

تعد السمنة من المشكلات المزمنة التي ينتج عنها أزمات صحية عديدة، حيث إنها تسبب للفرد الأمراض والمضعافات السلبية التي تؤثر على الصحة العامة، ومن الأثار الجانبية التي تنتج عن السمنة المفرطة هي كسور العظام، حيث أوضحت العديد من الدراسات الطبية أن الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة لكسور العظام بخلاف غيرهم الذين يتمتعون بقوام مثالي.

قال الدكتور محمد أبو زينة، استشاري العظام، إن السمنة تعد من المشكلات الصحية المزمنة على صحة الفرد وبالتحديد للعظام، حيث إن سمنة الفرد المفرطة تؤثر على العظام سلبيًا من خلال عدم تمتع الجسم بالعناصر الغذائية، ومنها الكالسيوم والبروتين والفيتامينات “د،ه‍”، وذلك لتراكم نسبة كبيرة من الدهون حول العظام، مشيرًا إلى هشاشة الغدد وهشاشة الدواء مثل الكورتيزون.

كما أشار استشاري العظام، إلى أن النساء البدينات معرضات للعديد من المشكلات بسبب السمنة، حيث إنها تسبب هشاشة في العظام واضطراب الغدة الدرقية والجاركظرية والنخامية، فالنقص بهذه العوامل يسبب هشاشة العظام ويجعلها مجالا للأصابة بكسور العظام.

وأوضح الدكتور أبو زينة، أنه توجد بعض العلاجات الطبيعية والطبية التي تساعد في التقليل من مخاطر كسور العظام على البدناء، تبدأ في التخلص من الوزن الزائد واتباع نظام غذائي صحي غني بالخضروات والفاكهة والبروتين النباتي الحيواني، موضحًا أهمية التعرض إلى أشعة الشمس للحصول على فيتامين د، كما يمكننا الحصول على فيتامينات لتقوية العظام، وممارسة الرياضة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

“شاى الورد” يُساعد في التخلص من الوزن الزائد ويعزز المناعة

أسباب تؤدى لإصابة بمرض السكر ومنها زيادة الوزن

تعد السمنة من المشكلات المزمنة التي ينتج عنها أزمات صحية عديدة، حيث إنها تسبب للفرد الأمراض والمضعافات السلبية التي تؤثر على الصحة العامة، ومن الأثار الجانبية التي تنتج عن السمنة المفرطة هي كسور العظام، حيث أوضحت العديد من الدراسات الطبية أن الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة لكسور العظام بخلاف غيرهم الذين يتمتعون بقوام مثالي.

قال الدكتور محمد أبو زينة، استشاري العظام، إن السمنة تعد من المشكلات الصحية المزمنة على صحة الفرد وبالتحديد للعظام، حيث إن سمنة الفرد المفرطة تؤثر على العظام سلبيًا من خلال عدم تمتع الجسم بالعناصر الغذائية، ومنها الكالسيوم والبروتين والفيتامينات “د،ه‍”، وذلك لتراكم نسبة كبيرة من الدهون حول العظام، مشيرًا إلى هشاشة الغدد وهشاشة الدواء مثل الكورتيزون.

كما أشار استشاري العظام، إلى أن النساء البدينات معرضات للعديد من المشكلات بسبب السمنة، حيث إنها تسبب هشاشة في العظام واضطراب الغدة الدرقية والجاركظرية والنخامية، فالنقص بهذه العوامل يسبب هشاشة العظام ويجعلها مجالا للأصابة بكسور العظام.

وأوضح الدكتور أبو زينة، أنه توجد بعض العلاجات الطبيعية والطبية التي تساعد في التقليل من مخاطر كسور العظام على البدناء، تبدأ في التخلص من الوزن الزائد واتباع نظام غذائي صحي غني بالخضروات والفاكهة والبروتين النباتي الحيواني، موضحًا أهمية التعرض إلى أشعة الشمس للحصول على فيتامين د، كما يمكننا الحصول على فيتامينات لتقوية العظام، وممارسة الرياضة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

“شاى الورد” يُساعد في التخلص من الوزن الزائد ويعزز المناعة

أسباب تؤدى لإصابة بمرض السكر ومنها زيادة الوزن