وصول قاذفات الصواريخ الأميركية لأوكرانيا وزيلينسكي يدعو الغرب لحشد الأسلحة قبل تدمير دونباس

بالتزامن مع احتدام المعارك بين القوات الروسية والأوكرانية في دونباس شرقي أوكرانيا، في اليوم الـ 120 من النزاع بين البلدين، حث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دول الغرب على الإسراع في تسليم بلاده للأسلحة. ودعا في كلمة مصورة نشرت اليوم الخميس حلفاء كييف إلى الإسراع في شحن الأسلحة الثقيلة إليها حتى توازن روسيا في ساحة المعركة.

كما شدد على ضرورة تحرير كافة الأراضي الأوكرانية، قائلاً “يجب أن نحرر أرضنا ونحقق النصر، لكن بوتيرة أسرع بكثير “. إلى ذلك، رأى أن هدف “القوات الروسية من وراء القصف العنيف لم يتغير ألا وهو تدمير دونباس بأكملها خطوة بخطوة. وأردف قائلاً: “لهذا أكدنا مراراً وتكراراً على ضرورة تسريع تسليم الأسلحة لأوكرانيا، من أجل تحقيق التكافؤ بسرعة قصوى في ميدان القتال ضد الروس، ووقف هذه الحشود المتوحشة ودفعها إلى ما وراء حدودنا” وفق تعبيره.

يأتي هذا النداء فيما تشهد مدينتا سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك أسوأ المعارك في حرب استنزاف شرسة تدور منذ أيام في دونباس. فيما لا يزال مئات المدنيين محاصرين في مصنع آزوت للكيماوياتبسيفيرودونتسك، حيث لا يزال القتال مستعراً بين القوات الروسية والأوكرانية للسيطرة على المدينة التي ألحق القصف بها دمارا هائلاً.

وكانت موسكو أكدت سابقاً أنها سيطرت على المدينة، وأن قوات كييف باتت محاصرة في سيفيرودونتسك، التي كانت مسرحا لأعنف المعارك في الآونة الأخيرة، مطالبة المقاتلين المحصنين في بعض الأماكن بالاستسلام أو مواجهة الموت. لكن حاكم لوجانسك نفى أمس تلك الادعاءات، وقال للتلفزيون الأوكراني إن المعارك مستمرة” وإن “القوات الروسية لا تسيطر سيطرة كاملة” على المدينة.

في السياق ذاته أعلن وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، الخميس، وصول قاذفات الصواريخ الأميركية من طراز هيمارس إلى أوكرانيا لتعزيز الترسانة العسكرية في مواجهة الاجتياح الروسي. وكتب ريزنيكوف في تغريدة: “وصلت الهيمارس إلى أوكرانيا. شكرا لزميلي وصديقي لويد أوستن (نظيره الأميركي) لهذه الأدوات القوية”، مرفقا رسالته بصورة لمنظومة قاذفات الصواريخ النقالة هذه المنصوبة على مدرعات خفيفة.

وفي وقت سابق، أعلن البنتاغون أنّ حزمة المساعدات العسكرية الجديدة التي سترسلها الولايات المتّحدة إلى أوكرانيا للتصدّي للعمليات العسكرية الروسية تشتمل خصوصاً 4 راجمات صواريخ من طراز “هيمارس” وألف صاروخ مضادّ للدبابات من طراز “جافلين” و4 مروحيات من طراز “مي-17”. وقال نائب وزير الدفاع الأميركي كولين كال إنّ القوات الأوكرانية بحاجة إلى حوالى ثلاثة أسابيع من التدريب لاستخدام راجمات هيمارس.

وهيمارس راجمات صواريخ تركّب على مدرّعات خفيفة وتُطلق صواريخ موجّهة ودقيقة الإصابة. وحصول الأوكرانيين على هذا السلاح من شأنه أن يوفّر لهم في معركة دونباس ميزتي المسافة والدقة. وأضاف كال للصحفيين أنّ راجمات هيمارس التي تذخَّر الواحدة منها كل مرة بستّة صواريخ يصل مدى الواحد منها إلى 70 كلم، أي ضعف مدى قذائف مدافع هاوتزر الأميركية التي دخلت بالفعل ميدان القتال، “سيوفّر لأوكرانيا مزيداً من الدقة في الاستهداف من بعيد”.

وأوضح المسؤول الأميركي أنّ أوكرانيا ستتسلّم أيضاً 5 رادارات مضادّة للمدفعية، ورادارين للمراقبة الجوية، و6000 سلاح آخر مضادّ للدروع، و15 ألف قذيفة مدفعية، و15 مركبة تكتيكية. وبهذه الحزمة الجديدة يرتفع إجمالي المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا منذ بدء الحرب في أوكرانيا في 24 فبراير إلى 4.6 مليار دولار.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

موسكو تُدمر أسلحة غربية في خاركيف و اتصال مباشر بين الروس والأوكرانيين في ماريوبول

موسكو تُعلن أن كييف تحضر لمجازر جماعية في لوغانسك وزيلنسكي يحذر من أسبوع حاسم